شربات الميخي أو بوفاريك أو القارص، تسميات عديدة لمشروب واحد يعد الأصل في موائد رمضان، ورغم مرور مئات السنين، لا يزال يحتفظ بركنه الركين فوق السفرة الجزائرية، وإن اشتهرت مدينة البليدة بتحضيره، فإن كل الجزائر تطفئ عطشها برشفة منه، تبتل بليمونه العروق، وتنتعش بياسمينه الشرايين.

المصدر: الشروق اليومي

السعة

1 لتر

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “عصير شربات الليمون من علامة ترافل الجزائرية 1 لتر”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك أيضاً…