اشتهر أن حلوى “الجوزية” دخلت مدينة قسنطينة الجزائرية لأول مرة على يد أحد طباخي أحمد باي، الحاكم العثماني الذي حكم قسنطينة وشرق الجزائر بين عامي 1826 حتى سقوط المدينة في يد الفرنسيين عام 1837، ويرجح كذلك أنها دخلت مه المهاجرين من الأندلس إلى مختلف المدن الجزائرية من بينها قسنطينة، ومن هناك دخلت معهم وانتشرت لتنتهي بعد كثير من التعديلات إلى وصفتها الحالية.

عدد القطع

10 قطع في العلبة

مراجعة واحدة لـ جوزية قسنطينية أصيلة وبوصفة تقليدية لذيذة

  1. عبد الله

    أحلى مذاق لحلوى الجوزية، جربتها بتوصية من صديق جزائري

يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

قد يعجبك أيضاً…